شوية حكي

لمحات اجتماعية من تاريخ العراق الحديث

عدد المشاهدات : 439

إن اعجبتك شاركها :

سلسلة من ستة أجزاء قرأت الثاني منها بالصدفة، فخلال عملية تحميل عشوائية للكتب الالكترونية من موقع قد أغلق أبوابه، قمت بالحصول على مجموعة من روابط الكتب التي مازالت موجودة في مخدمه ، ومنها كان كتاب 《لمحات إجتماعية من تاريخ العراق الحديث – الجزء الثاني 》.

كانت عملية البحث هذه تشبه الاطلاع على مكتبة مهملة مهجورة، فتجد خلال بحثك فيها، مخطوطة قديمة عالية القيمة لا يقدر حجم ماتحويه من معلومات بثمن .

كتاب لمحات إجتماعية في جزئه الثاني يغطي الفترة الممتدة مابين 1831 – 1872 أي الفترة الممتدة مابين سقوط حكم مماليك العراق و نهاية الوالي مدحت باشا..
يشتمل الكتاب على سبعة فصول ، هي بالتسلسل :

من تاريخ الدولة العثمانية – أحداث مصر والشام.
من تاريخ الدولة العثمانية – الصراع بين القديم والجديد .
ولاية علي رضا باشا.
ولاية نجيب باشا.
قرة العين.
عشرون سنة.
ولاية مدحت باشا.

وملحقين هما :

المجتمع المصري أثناء الاحتلال الفرنسي.
حول طبيعة الإنسان .

يتجاوز الدكتور علي الوردي في الفصلين الأولين حدود العراق فيتجه للشام 《 سورية لبنان وفلسطين والآردن 》 ويعطي بسرد تاريخي اجتماعي لمحات عن حياة المجتمع في تلك الفترة فترد معلومات فيه عن حال مجتمعنا ليست بعيدة بكثيرعما نعيشه اليوم.

يعطيك صورة أن الحضارة ليست بحضارة البنيان بل بحضارة الإنسان فتشاهد بصورة دقيقة أننا مازلنا نعاني من ثقافة البداوة من تعصب وطائفية وتدين أعمى لا يمتُّ للدين بصلة، فقط إلى ثقافة الانغلاق والكنتونات الفكرية…

تقرأ فيه حوادث اجتماعية مثبتة بالمصادر عن حياة الناس والطوائف فتجد أن القليل قد تغير في مجتمعاتنا منذ تلك الحقبة .
الى العراق :

ينتقل بعدها الدكتور “الوردي” الى العراق معللاً لمَ تناول الشام في الفصلين الأولين ليتناول المجتمع العراقي في تلك الحقبة كيف هو مجتمع تسوده العشائرية ومعاداة الحكومة ورفض التجنيد الإجباري .

ورفض كل ما هو حديث حتى ولو كان لخير الأمة ،ويتناول العديد من أسماء الولاة الذين تعاقبوا على حكم العراق وكيف اتصفت ولاياتهم وكيف حكموا العراق.

نجد الكثير منهم قد اتصف بالرشوة والقسوة وشهد حكمه ثورات عشائرية كبيرة سقط بسببها الكثير من الناس قتلى وكيف انحدر المجتمع العراقي إلى مراتب اجتماعية دنيا .

لمحة اجتماعية من تاريخ العراق الحديث

يعطي الدكتور الوردي في كتابه حيزاً كبيراً لنشوء الطائفة البابية ومن ثم البهائية… هنا توقفت كثيراً في هذا الكتاب فالدين كان ومايزال في مجتمعاتنا هو السيد المسيطر على كل تفاصيل الحياة الاحتماعية والاقتصادية، السياسية والثقافية .

هو المسيطر الفارض سلطته كل تفاصيل حياة الناس وسوف يكون لي في وقت لاحق قراءة بهذا الشأن لذلك سوف أدع ما جاء فيه لوقت لاحق رغم أهمية وغرابة ما جاء فيه من لمحات اجتماعية وأسماء أشخاص ادعوا الألوهة وتبعتهم طائفة ليست قليلة من الناس .

في الفصل السادس يتناول الدكتور “علي” فترة عشرين عاماً من حكم عدد من الولاة ليصل إلى فصله الأخير – السابع- والكبير الأهمية، عن حكم الوالي مدحت باشا الذي لعب الدور الأكبر في نقل المجتمع العراقي من حالة البداوة إلى المدنية والحضارة .

فنجد فيه كيف استطاع التغلب على العقلية العشائرية وانتصاره بتحويل نظام المشيخة إلى متصرفية يتقاضى الشيخ رئيس العشيرة راتب من الحكومة مقابل خدمته للناس ويسكن القصور ويبتلي بمصيبة الترف .

ننتقل بعد الفصل الأخير لنتاول الملحقين بشيء من الإيجاز، ففي الملحق الأول يتناول الكاتب حقبة الحكم الفرنسي لمصر وحال وأحوال المجتمع المصري في ذلك الحين وعن إسلام نابليون بالقلب وطريقة حكمه لمصر وعن 《 عبدالله مينو 》

احد قادته العسكريين الذي اعتنق الإسلام حقيقة ويتناول بطش القوات الفرنسية للمصريين ولكن أهم ما يتناوله هو كيف غيّر هذا الاحتلال بطبيعة المجتمع المصري .

في الملحق الأخير يتناول طبيعة الإنسان ..هذا الموضوع الشائك المعقد، يستخلص فيه قراءاته الاجتماعية وأحكامه ويعد هذا الملحق بالنسبة لي أهم ما جاء في الكتاب بعد الفصول التي تحدثت عن البابية والبهائية وأتمنى لو أستطع طباعته هنا لكم .
الخلاصة :

كتاب 《 لمحات اجتماعية من تاريخ العراق الحديث 》 يعد من الكتب القليلة التي تحويها المكتبة العربية في علم الاجتماع فالدكتور “علي الوردي” لم يتناول الأحداث التاريخية بتجرد بل عكس هذه الأحداث على المجتمع وما أحدثته من تغيير في بنيته .

لقد اعتمد الكاتب على مخطوطات نادرة كتبت بالعامية العراقية وأيضاً بالاعتمادعلى مصادر معروفة ولكن الأهم هو تحققه من الأحداث عبر مقابلته لأشخاص عاصروا نهاية تلك الحقبة و زيارته لأماكن الأحداث المهمة المفصلة في كتابه .

لمحات اجتماعية كتاب رائع استمتعت بقرائته وأتمنى أن أحصل يوماً ما عليه بنسخة ورقية .

إن اعجبتك شاركها :

Tags: ,

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.
You need to agree with the terms to proceed

ثقافة التخوين والتخوين المضاد
انا ضد الثورة , ربي المخ قبل اللحية

ربما يعجبك أيضا

القائمة